الربح من الانترنت

دليلك الشامل لبدء مشروع في الأفلييت (التسويق بالتبعية)

الأفلييت

تخيل نفسك نائما تستيقظ في الصباح و تفتح حاسوبك لتجد أنك كسبت بعض المال. الأمر أشبه بالحلم أليس كذلك؟ يمكنك تحويل هذا الحلم الى حقيقة و ذلك عن طريق ما يسمى الأفلييت Affiliate Marketing ، قد يبدو المصطلح غريبا نوعا ما و لكن بعد أن تتعرف عليه سيكون من أسهل الأعمال التي قد تمكنك من جني مبالغ جيدة بدون تعب.

الفكرة الأساسية من الأفلييت “التسويق بالتبعية” هي الترويج لمنتجات الاخرين من خلال موقع خاص بك او صفحة على مواقع التواصل الاجتماعي و في حال تم شراء المنتج عن طريقك فإنك تحصل على عمولة.

يعتمد الأفلييت بشكل أساسي على مفهوم مشاركة الأرباح ، ففي حال كان لديك منتج و ترغب في بيعه يمكنك تقديم مبالغ مالية للمروجين مقابل الترويج لمنتجك ، أما في حال كنت تريد كسب المال فيمكنك الترويج لمنتج ما تشعر بانه ذو قيمة مقابل مبلغ ما باعتبارك جهة اعلانية قامت بالترويج للمنتج.

سنقوم في هذا المقال بالتحدث عن ماهية الأفلييت و ما هي الجوانب الموجودة فيه و كيفية البدء إضافة لدليل كامل عن طريقة العمل و أفضل النصائح لاختيار المنتجات و الترويج لها .

ما هو الأفلييت ؟

أفضل تعريف يمكن تقديمه أن الأفلييت هو عملية الحصول على عمولة من خلال الترويج لمنتجات الاخرين أو منتجات شركة معينة و باختصار فالأفلييت هو إيجاد منتج ما و الترويج له و كسب جزء من الأرباح في كل عملية تتم عن طريقك.

بشكل أساسي يوجد 4 أطراف أساسية في الأفلييت : التاجر و الشبكة و الناشر و الزبون، و لكن عندما يتعلق الأمر بالتسويق الفعلي فإنه يوجد طرفان أساسيان هما صاحب المنتج الأساسي و المروج لهذا المنتج.

لا يقتصر الأمر على الترويج أو إنشاء منتج  بل من الممكن أن يتعلق الأمر بالإبداع فتكون أنت صاحب المنتج و المروج له.

لنقم بشرح الأطراف الأساسية الموجودة في أي نظام أفلييت ناجح :

التاجر :

و قد يعرف أحيانا باسم المنشئ أو صاحب المنتج أو البائع او العلامة التجارية و هو عبارة عن الطرف الذي ينتج الغرض المراد بيعه و قد يكون عبارة عن شخص واحد أو مجموعة أشخاص أو شركة ما مثل دايسون الشركة المنتجة للمكانس الكهربائية و التي تعتمد على فكرة البيع بالتبعية أو الأفلييت.

لا تقتصر المنتجات على الماديات فهناك “ماريا كروز” التي تبيع الدورات عبر الانترنت لأصحاب المشاريع و قد حققت نجاحا كبيرا و أصبحت من الأفراد الشهيرين في عملية بيع الخبرات عبر الانترنت.

حقق نظام الأفلييت نجاحا كبيرا بدءا من رواد الأعمال المنفردين الى الشركات الناشئة ثم الشركات الضخمة، و يمكن لأي شخص أن يكون التاجر وراء منتج ما و ليس عليه المشاركة باي نشاط فقط أن يملك منتج ما للبيع.

الشركة التابعة :

و تعرف أيضا باسم الناشر أو المروج و بمكن أن تتراوح ما بين أشخاص مستقلين أو مجموعة من الأفراد أو شركات خاصة و تتراوح المبالغ التي يمكن الحصول عليها بين بضع مئات من الدولارات شهريا الى ملايين الدولارات .

 حيث تقوم شركة التسويق بترويج منتج واحد أو مجموعة من المنتجات و تحاول جذب و إقناع الزبائن بقيمة المنتج مما ينتهي ببيعه و حصول الشركة على نسبة من هذه الأرباح.

الزبون :

و هو العميل او المستهلك و الذي يعتبر المحرك الأساسي لنظام الأفلييت ، فبدون وجود مبيعات لن توجد عمولة و لن يتم مشاركة أي أرباح مع الأطراف المروجة.

تحاول الشركة المروجة نشر منتجاتها في كافة الوسائل التي يمكن أن تعرض فيها منتجات للزبائن سواء أكانت شبكة تواصل اجتماعي أو لوحة إعلانات رقمية أو من خلال المواقع الالكترونية و المدونات التي تستخدم خات عرض الإعلانات.

تختار بعض الشركات أن تسمح للعملاء بمعرفة كل ما يريدون عن عمل الشركة  و منتجاتها و كافة المعلومات عنها حيث أنها تتمتع بالشفافية في حين أن شركات أخرى لا تمنح هذه الشفافية .

من المهم معرفة ان الزبون لن يدفع مبلغا إضافيا للشركة الإعلانية حيث أن قيمة العمولة تكون متضمنة ضمن سعر المنتج و غالبا لا يلاحظ المستهلكون هذا الأمر.

الشبكة :

غالبا ما يتم تجاهل هذا الطرف خاصة في حال امتلاك خبرة في مجال التسويق و لكن في كثير من الحالات تعمل الشبكة كوسيط بين الشركة الإعلانية و التاجر.

على الرغم من أنه يمكنك تقنيا متابعة دورة تدريبية على الانترنت خاصة بالتسويق قام شخص ما بإنشائها و تعلم كيفية الترويج و مشاركة الأرباح فإن السماح لشركة ما مثل ClickBank أو Commission Junction بالتعامل مع الدفع و تسليم المنتج يضع انطباعا أكثر جدية حول عملية التسويق الخاصة بك.

في بعض الأحيان يتعين على الشركات الإعلانية الذهاب لشبكة تابعة للترويج لمنتج ما. و تعمل الشبكة التابعة أيضا كقاعدة بيانات تضم الكثير من المنتجات و التي يستطيع المسوق اختيار المنتجات التي يرغب بالتسويق لها.

عند الحديث عن المنتجات الاستهلاكية مثل الكتب و الأدوات المنزلية و الألعاب فإن أكبر شركة ترويج في هذا المجال هي Amazon و قامت الشركة بإنشاء برنامج Amazon Associates الذي يمكنك من الترويج لأي منتج يباع عبرهم و الحصول على نسبة من الأرباح.

يمكن لأي شخص الاشتراك ثم انشاء رابط ترويج لمنتجات Amazon و إذا قام أحد الأشخاص بشراء منتج من خلالك فإنك ستحصل على عمولة صغيرة.

نظرة عامة حول الأفلييت :

كما ذكرنا سابقا هناك طرفان أساسيان في مشروع الأفلييت يمكنك الاختيار بينهما و ذلك على افتراض انك لن تنشئ شبكة تابعة مثل Commission Junction.

يمكنك ان تصبح تاجرا و يطلب الاخرون الترويج لمنتجاتك مقابل منحهم عمولة من عمليات البيع التي تتم عن طريقهم ، أو يمكنك ان تصبح مسوقا تقوم بالترويج لمنتجات الاخرين و تسويقها و الحصول على عمولة في حال تم البيع من خلالك.

على الرغم من ان غالبية الأشخاص تختار التسويق باعتباره الطريق الأسهل و لا يحتاج لرأس مال إلا أن بناء عدد كاف من الزيارات لتحقيق دخل ذي معنى من المبيعات ليس سهلا أو سريعا ، و هذا يقودنا للجزء الأهم من المقال و هو الخطوات الأساسية للبدء بالأفلييت.

مقالات ذات صلة : اختصار الروابط : أسهل طريقة لكسب المال

كيف تصبح تاجر في 4 خطوات :

إذا كنت تريد أن تصبح تاجرا يقوم الأشخاص بالترويج لمنتجاتك و جني المال من خلال بيع هذه المنتجات فهناك 4 خطوات أساسية يمكنك اتباعها و لكنها ليست سهلة :

أولا : يجب ان يكون لديك فكرة عن المنتج و سنريك في القسم التالي بعض الطرق التي يمكنك من خلالها إيجاد بعض الأفكار المميزة.

ثانيا : عليك التحقق من صحة فكرتك، و لكن يمكنك المضي بفكرتك من دون هذه الخطوة و لكن ماذا لو كان الناس لا يريدون ذلك ؟ الفكرة الجيدة هي التي يريدها الناس ففي حال عدم اهتمامهم بمنتجك فإنك لن تحقق أي مبيعات.

ثالثا : عليك إنشاء المنتج بالفعل، و نظرا لان إنتاج شيء مادي يأتي باستثمارات و مخاطر هائلة سنريك بعض الطرق للبدء بالمنتجات الرقمية و ذلك لأنها تتطلب وقتا أقل و أموال قليلة او معدومة.

رابعا : بمجرد إنشاء منتجك و إصداره لا تزال بحاجة للبحث عن المروجين لمنتجك و هنا قد تحتاج للشبكات التابعة.

الخطوة الأولى : الخروج بفكرة المنتج :

غالبا ما يعتقد الناس أنه من الصعب الحصول على الأفكار الجيدة و لكن هذا ليس صحيحا الأفكار سهلة , و لكن إذا كنت تعتقد أن فكرتك يجب أن تكون أصلية و مولدة بعبقرية فهذا صعب نوعا ما.

و الأهم من ذلك أنه في حال كنت تريد كسب المال من خلال شبكة تابعة فعليك ألا تكون مرتبطا عاطفيا بفكرتك فمعظم الشبكات التابعة تحتاج للأفكار التي قد تجدها ستحقق دخلا جيدا لها ، و بدلا من ذلك عليك النظر الى المنتجات و الخدمات الموجودة و التفكير بالطريقة التي يمكنك بها تحسينها من خلال تقديم شيء يحل مشاكل هذه المنتجات.

على سبيل المثال اليك الموقع التالي الذي يعرض بعض الروبوتات المنزلية :

عند النظر الى المراجعات الفردية يمكنك ان ترى فورا ما هو السيء و ما يمكن تحسينه.

لا توجد جدران افتراضية تخبر الروبوت الى اين يذهب و أين لا يذهب و هي مشكلة شائعة يتم ذكرها في كل 6 روبوتات من أصل 10.

لذلك قد تكون فكرة رائعة تطوير جدار افتراضي يعمل على جميع الروبوتات و من السهل جدا بيع روبوت مع نظام جدا افتراضي يخبر الروبوت ان يقوم بتنظيف مساحة معينة فقط.

هناك طريقة أخرى يمكنك من خلالها إجراء البحوث وهي استخدام أداة تسمى Buzzsumo ، والتي توضح لك ما هو شائع  بناء على المشاركات الاجتماعية.

هذه الأفكار صالحة لأي نوع من المنتجات لنأخذ فرضا أنك تريد بناء قصر رملي يمكنك فورا أن ترى المحتوى المشهور حديثا.

الناس يحبون حقا القصور الرملية مثل هذا :

إذا ذهبت لليوتيوب و بحثت عن “إنشاء قلعة رملية” فستجد الاف النتائج.

على ما يبدو يريد الناس حقا معرفة كيفية بناء قلعة رملية لذا ، ماذا يمكنك أن تفعل ؟

قم بتسجيل سلسلة من مقاطع الفيديو التي تعرض فيها خطوة بخطوة كيفية انشاء قلعة رملية أو يمكنك كتابة جميع الأدوات التي تحتاجها لإنشاء قلعة رملية, يمكنك حتى التوصل الى بعض الأشكال التي يمكن للناس استخدامها لجعل القلعة أكثر جمالا.

و لكن السؤال هو : هل يدفع الناس لمشاهدة مقاطع الفيديو ؟

 الخطوة الثانية : التحقق من صحة فكرتك :

من أجل عدم إضاعة وقتك في صنع مقاطع الفيديو التي لا يود الناس مشاهدتها عليك في البداية التحقق من فكرتك و السؤال هو : كيف تفعل ذلك ؟

بكل بساطة أن تطلب من الناس أن يدفعوا لك مقابل ذلك و لكن كيف تجد هؤلاء الناس ؟

احصل على عنوان URL من أحد منشورات sandcastle على Buzzsumo وقم بتوصيله بأداة تدعى Topsy. يعرض لك Topsy قائمة بجميع الأشخاص الذين قاموا بتغريد هذا الرابط.

تأكد من أن تسأل الناس إذا كانوا سيشترون فكرتك أم لا و ليس فقط إذا كانوا سيرغبون بذلك ، يمكن لأي شخص أن يقول أنه أحب فكرتك و لكن القول بأنهم سيشترونها لا يعني أنهم سيشترونها فعلا لذلك عليك متابعة الأمر.

عندما يهتم الناس بمنتجك ، امنحهم فرصة للشراء ، يمكنك بكل بساطة استخدام Paypal و متابعة الطلبات على منتجك و زيادة الانتاج حسب الطلب.

الخطوة الثالثة : إنشاء المنتج :

هناك الكثير من الخطوات التي يجب اتباعها لإنشاء منتج و لكن عليك أن تتأكد من ضمان جودة المنتج و بيعه بشكل مناسب و الترويج له.

و إليك بعض الدروس التي تعلمك كيف تفعل هذا :

دروس أونلاين :

كتب الكترونية :

الخطوة الرابعة : الترويج للمنتج :

و هو الجزء السهل باستخدام الأفلييت و ذلك عن طريق  أدوات مثل Gumroad أو Digital Product Delivery التي تمكنك من إيجاد المسوقين و ترويج منتجك و أخذ العمولة.

الجزء الصعب هو إيجاد مسوقين لهم جمهور كبير، دعنا نلتزم بمثال بناء القلعة الرملية هل تعتقد أن هناك من يبيع درويا لبنائها ؟

في الواقع نعم ن عندما تقوم بالبحث عن “تعلم كيفية بناء قلعة رملية” سيظهر لك العديد من المواقع التي تبيع دروسا مثل Sand Sculpt USA.

سيكون الاتصال بهم وجعلهم يتعاونون في عملية بيع معا أمرا سهلاً لأنه مناسب تماما و كلما كان منتجك متخصص في فكرة معينة كلما كان الترويج له و الإيجاد شركاء أسهل و من المهم جدا أن تعلم أن النسبة في بيع المنتجات الرقمية هب 50% لعدم وجود أي تكلفة مادية لذلك حاول ألا تكون جشعا.

في حال عدم رغبتك أن تكون بائعا و تفضل عملية الترويج فإليك 4 خطوات لتكون مسوقا ناجحا.

أولا : عليك البدء بعملية مراجعة المنتجات التي تريد التسويق لها و هذا يعني أنه يجب أن يكون لديك قناة على اليوتيوب أو مدونة أو موقع الكتروني و ربما صفحة على الفيسبوك.

ثانيا : يجب عليك محاولة الترويج لمنتجاتك عن طريق رسائل البريد الالكتروني و عدم انتظار أن يرى المتابعون منشوراتك.

ثالثا : يمكنك استخدام المنتديات و الصفحات العامة للترويج لمنتجاتك و العمل بنفس الوقت على زيادة قائمة الترويج عبر البريد الالكتروني.

أخيرا : بمجرد أن تبدأ ببيع المنتجات يمكنك أن توسع نطاق أعمالك و تفعيل إعلانات الدفع عن طريق النقرة و أفضل مثال لذلك هو AdSense.

الخطوة الأولى : مراجعة المنتجات :

من السهل أن تبدأ كمسوق للمنتجات لأنك تتخطى “خلق فكرة لمنتج” و صعوبات أن تصبح تاجرا، و غالبا في حياتك اليومية انت تستخدم هذه المنتجات أو ما يشبهها لذلك لن يكون من الصعب التحدث عنها و لكن هل أي منتج يمكن أن يحقق لك دخلا جيدا ؟

لنلقي نظرة على هذا الشخص الذي يقوم بالترويج للسيارات الصغيرة Hot Wheels :

أكثر من 300 ألف مشترك من أجل مشاهدة مراجعات هذه السيارات.

إذا كنت تحب القراءة فشاهد هذا الشخص الذي يبيع و يروج للكتب و دفاتر الملاحظات :

هناك شيء مهم و أثبت أنه الأفضل في عملية الترويج و هي مقارنة المنتج مه منتجات اخرى منافسة ، يمكنك ان تجد العديد من الناس التي تفعل هذا و إليك هذا المثال لمدونة تقوم بعمل مقارنة بين “فرد هواء الشعر (السيشوار)” لعديد من الشركات و الأنواع المختلفة.

المميز في هذه المدونة ليس فقط أنها تقوم بالترويج للمنتجات و احتلال الصفحات الأولى في محركات البحث بل أيضا تقوم بمساعدة النساء على إيجاد أفضل خيار من هذه الأدوات لذلك أيا كان المنتج الذي ستقوم بالترويج له تأكد ان تقوم بفعل نفس الشيء.

الخطوة الثانية : بناء قائمة البريد الالكتروني الخاصة بك :

لا يزال البريد الالكتروني واجدا من أفضل طرق الترويج لذلك لا تضيع هذه الوسيلة من بين يديك.

واحد من أهم طرق جمع عناوين البريد الالكتروني هو أداة Hello Bar الذي يقوم بعرض إعلان جيد على موقعك كما في الصورة و عند النقر على هذا الإعلان يتم تحويل المستخدم الى نافذة حيث يطلب منه إدخال بريده الالكتروني.

يمكنك أيضا استخدام شرائط جانبية في موقعك لزيادة الإعجابات على مواقع التواصل الاجتماعي.

نظرا لأنك تجمع عناوين البريد الإلكتروني حول موضوع محدد للغاية ، مثل العثور على أفضل مكواة ، أو صانع العصير ، أو فرن صغير ، وما إلى ذلك ، فأنت لست بحاجة إلى الكثير منهم لجعل قائمة البريد الإلكتروني تستحق وقتك ، فحتى مع وجود أقل من 500 شخص يمكنك تحقيق مبيعات كبيرة.

فقط تأكد من الحفاظ على مشاركة جمهورك ، من خلال إرسال تحديثات منتظمة لهم ، مرة واحدة في الأسبوع بشكل مثالي. لا تجعل كل الرسائل حول المبيعات بل أرسل لهم أنه لديك مراجعات لمنتجات جديدة كما في الصورة :

الخطوة الثالثة : قم بتثقيف جمهورك بالندوات المباشرة :

تخيل أنك تريد شراء ثلاجة مثلا ما الذي سيجعلك تختار نوع معين ؟ قراءة مراجعة على مدونة؟ أم رؤية عرض مباشر حول الثلاجة و هي في حالة العمل؟

الخيار الثاني بالطبع و باستخدام أداة  مثل LeadPages ، يمكنك إنشاء صفحة مقصودة بسيطة حيث يمكن للأشخاص الاشتراك في ندوة الويب الخاصة بك.

قم بترويج ندوة الويب الخاصة بك على وسائل التواصل الاجتماعي لمدة أسبوع مقدما واجعل الناس يشتركون، بعد ذلك يمكنك بسهولة استضافة دردشة فيديو جماعية مجانية من Google تماما ، لتصل ندوة الويب الخاصة بك مباشرة إلى جمهورك.

تعتبر ندوات البث المباشر أو الفيديو المسجل واحدة من أفضل الطرق لأنك تستطيع بواسطتها :

  • تقديم ميزات المنتج.
  • عرض حالات استخدام مختلفة للمنتج.
  • تتحدث عن فوائدها و عيوبها.
  • أخبر الأشخاص عن تجربتك الشخصية مع هذا المنتج.
  • ساعد جمهورك على الحصول على اقصى استفادة من المنتج.

تخيل كيف سيظهر جمهورك عندما يرون كل الأشياء الرائعة التي سيمكنهم منتجك من فعلها، و هنا لنأتي لسؤال مهم : هل تستطيع أن تجعل التاجر الخاص بك يمنحك صفقة خاصة لجمهورك؟
 إذا وعدت بتقديم منتجه أمام بضع مئات من الأشخاص ، فغالبا ما يمنحك بسعادة خصما أو حزمة خاصة لزيادة تحفيز الناس على الشراء.

الخطوة الرابعة : ينمو عملك مع إعلانات قدرة شرائية :

بمجرد أن يبدأ نشاط التسويق التابع الخاص بك في اكتساب القوة ، يمكنك البدء في التفكير في الإعلانات المدفوعة.

و بينما يمكنك محاولة استهداف أشخاص يحاولون فقط إيجاد مراجعة لمنتجك ، من المحتمل أن تقوم بمحولة تحسين محركات ابحث و ظهور مراجعاتك ضمن نتائج البحث الأولى.

ملخص الأفلييت :

يمكنك أن تصبح تاجرا او مسوقا.

الخطوات الأربعة لتصبح تاجرا :

  1. الخروج بفكرة منتج صالحة.
  2. التحقق من صحة هذه الفكرة عن طريق جعل الناس يدفعون لك للمنتج مسبقا.
  3. تصنيع هذا المنتج.
  4. العثور على الأشخاص أو الشركات التي ستروج لمنتجك.

الأكثر شيوعا هو أن تصبح مروجا و إليك الخطوات الأربعة لذلك :

  1. البدء في مراجعة المنتجات في الموقع الخاص بك.
  2. بناء قائمة البريد الإلكتروني.
  3. استخدام ندوات مباشرة عبر الإنترنت لتثقيف جمهورك وتحقيق مبيعات.
  4. تزايد الأعمال التجارية التابعة الخاص بك مع إعلانات قدرة شرائية.

السؤال الوحيد المتبقي هو : أي جانب ستختار ؟

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق